محاضرة حول التنمر الإعلامي في مركز شابات العاصمة تسجيل أول وفاة بفيروس كورونا في العقبة التعليم العالي تدعو الطلبة في أوكرانيا لتقديم امتحان "الكروك 2" ... تفاصيل الإمارات ترسل طائرة مساعدات طبية ثانية إلى الأردن لدعمها في مكافحة (كوفيد-19) 7 آلاف محاكمة عن بُعد في الأردن خلال عامين مخالفة منشآت ومواطنين في الزرقاء توقعات بتقليص عدد ساعات الحظر الجزئي للساعة 10 للمنشآت و11 للمواطنين واقتصار الحظر على يوم الجمعة فقط تسجيل إصابات بكورونا بمقر وزارة العمل الأردن في المرتبة 75 عالميا بعدد حالات الإصابة بفيروس كورونا انسحاب المحامي عمر العطوط عن الترشح للانتخابات النيابية القادمة حملة أمنية على مروجي المواد المخدرة في محافظتي اربد و الزرقاء ضبط شاحنتين محملتين بالبازلت من الخربة السمرا انسحاب النائب السابق عودة قواس عن الترشح للانتخابات النيابية القادمة لاسباب صحية إصابتان بفيروس كورونا في بلدية إربد الضمان تطلق خدمة الدفع الفوري لتسديد الاشتراكات الكترونيا توقعات بفرض حظر شامل يوم الجمعة فقط من كل أسبوع ..تفاصيل الأهالي يشكون تعطل منصة درسك ..والتربية نستقبل كافة الملاحظات ارتفاع اسعار "اللاب توب والكمبيوترات" في الأسواق ...بسبب فلسفة التعليم عن بعد الارصاد توضح حول تأخر الهطول المطري لموسم 2020 في المملكة ..تفاصيل السجن لرجل أعمال بالاشغال المؤقتة 3 سنوات بتهمة الاستثمار الوظيفي
شريط الأخبار

الرئيسية / اخبار منوعة
السبت-2020-10-17 09:56 pm

دراسة طبية تكشف "تأثيرات غير متوقعة" لمرحلة المراهقة

دراسة طبية تكشف "تأثيرات غير متوقعة" لمرحلة المراهقة

جفرا نيوز - يعتقد كثيرون أن المراهقة مرحلة عابرة من حياة الإنسان، لكن دراسة طبية حديثة كشفت أن آثار هذه الفترة ترافقنا طويلا، فتؤثر على أمد الحياة وصحتنا العضوية والعقلية.


وأشار باحثون من جامعة لندن، أن ما نعيشه في فترة المراهقة ينعكس على مرحلة لاحقة من العمر فيتحول إلى قلق نفسي أو عدم استقرار عائلي، أو ربما يؤدي إلى ضعف المستوى الدراسي والبطالة والجنوح نحو الإجرام.

وجرى نشر هذه الدراسة في صحيفة جمعية الطب الأميركية، فرصد الباحثون كيف يكون سلوك المراهق بمثابة صورة عما سيؤول إليه مستقبلا.

وشملت الدراسة 17 عينة من ألفا و415 شخصا ولدوا سنة 1958، وقام الباحثون والآباء بتقييم صحتهم النفسية.

وبعد إجراء عملية التقييم، قسم الباحثون العينة إلى أربع مجموعات؛ وأولها مجموعة تضم الأفراد الذين لم يعانوا أي اضطرابات في السلوك، سواء في الطفولة أو المراهقة.

أما المجموعة الثانية فشملت بالأساس من ظهر عليهم اضطراب في السلوك بعد بلوغ السادسة عشرة من العمر، بحسب ما نقل موقع "سيونس بوست" الفرنسي.

وفي المجموعة الثالثة، تم إدراج من عانوا اضطرابا سلوكيا في مرحلة الطفولة ثم تحسن وضعهم بعد ذلك، أي أن مراهقتهم كانت أفضل حالا.

في غضون ذلك، ضمت المجموعة الرابعة أشخاصا عانوا اضطرابات سلوكية في مرحلتي الطفولة والمراهقة على حد سواء.

وأظهرت النتائج أن أفراد المجموعة الثانية (مشاكل خلال المراهقة) والمجموعة الرابعة (مشاكل في الطفولة والمراهقة) كانوا الأسوأ من الناحية الصحية عندما صاروا بالغين، وهذا الأمر يعني أنهم صاروا أكثر عرضة للوفاة المبكرة.

وأشار الباحثون إلى أن عوامل أخرى أثرت على الأفراد مثل الجنس والوزن عند الولادة وتدخين الأم خلال الحمل فضلا عن نوع الإرضاع ومؤشر كتلة الجسم.