إغلاق هيئة الإعلام لمدة يومين بعد اكتشاف إصابة أحد الموظفين استمرار الدوام في الاستهلاكية المدنية الخميس المقبل العايد: لا حظر تجول شاملا الخميس و سيقتصر على الجمعة هل تعلن الحكومة عطلة رسمية في هذا اليوم؟ المستقلة للانتخاب : لا نعوض المتضررين من إعلانات المترشحين !! السفاسفة: السماح بالمرونة في التعليم والتدريب المهني لا يشمل جهات خاضعة للتربية “الأكثر تضررا”.. توسع القطاعات وغياب الحلول وفيات الثلاثاء 27-10-2020 إعادة ترتيب البيت الصحي وجراحات عميقة لحل أزمة كورونا.. ضرورة ملحة الانتخابات.. “الفردية” تطغى على الشعارات ارتفاع طفيف على الحرارة الهياجنة: 1% نسبة الوفيات بكورونا .. والوزارة تعد للأسوأ وتتمنى الأفضل بيان صادر عن مجلس رؤساء الكنائس في الأردن حول الاساءة للديانة الاسلامية و الأحداث المؤسفة في فرنسا تعليق دوام الخط الحديدي الحجازي بعد إصابات بكورونا المفلح يعلن إصابة 16 موظفاً بمركز الوزارة بكورونا إصابة وزير الأوقاف بفيروس كورونا الأراضي تتوقف عن استقبال مراجعيها إحالة مرشح للأمن بسبب مخالفة الدعاية الانتخابية الملك يؤكد على سيادة القانون وعدم قبول "الواسطة" من أي كان الكسبي يؤكد حرص الحكومة على دعم وتمكين قطاع الإنشاءات والقطاع الهندسي
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار الأردن
السبت-2020-10-17 09:10 pm

الفريق حسين المجالي لـ"جفرا نيوز":المواطنون والأمن العام في خندق واحد..والاستقرار هو ضمانة البقاء

الفريق حسين المجالي لـ"جفرا نيوز":المواطنون والأمن العام في خندق واحد..والاستقرار هو ضمانة البقاء


جفرا نيوز - حنين البيطار

قال مدير الأمن العام سابقا الفريق الركن حسين المجالي أن منع الجريمة في الأردن أو التقليل منها لا يكون إلا عبر التعاون والثقة بين رجال الأمن العام والمواطنين .

وأضاف المجالي ل "جفرا نيوز " أن الشراكة المجتمعية ضرورية مع كافة المواطنين ومؤسسات المجتمع المدني، لتحقيق الامن الشامل، لان الامن يعد العنصر الاساس في استقرار الدول، حيث ان بقاء المجتمع وتطوره مرهون بالحفاظ على أمنه واستقراره، ووقايته من مخاطر الجريمة والحد من انتشارها، فالجريمة تشكل هاجسا يُعنى به كل افراد المجتمع ومؤسساته.

وأوضح المجالي أن الأردن دولة قانون ومؤسسات راسخة تكفل حقوق جميع الاردنيين ؛ مشيراً ان التزام الاردنيين جميعا بالاحتكام الى القانون والقضاء الاردني النزيه، يشكل اعلى درجات الوعي لدى المواطن .


وأكد في حديثه أن الأمن والأمان لم يأتيا من فراغ بل من عمل دؤوب مستمر وسهر متواصل من قبل رجال الأمن العام ، هؤلاء الرجال الذين نذروا أنفسهم وحياتهم من أجل خدمة هذا الوطن الطيب ومواطنيه تحت الراية الهاشمية وقيادة قائدهم جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين حفظه الله ورعاه .


وأشار المجالي إلا أن رجال الأمن العام عليهم أعباء اجتماعية كبيرة لم تقتصر فقط على حفظ الأمن بل هناك من الأعباء الإجتماعية والاقتصادية وغيرها .


وشدد المجالي أن الأمن يعتبر أحد أهم أعمدة الحياة التي لا يمكن أن تستقيم بدونه ؛ مؤكدا على وقوفه الدائم واعتزازه وفخره بجهاز الامن العام الذي يستحق منا دوماً كل الدعم .