ازدياد تأثر المملكة بحالة من عدم الاستقرار الجوي السبت تسجيل 271 مخالفة للحظر الشامل في عمان الأمن : القبض على شخص اعتدى على آخر بواسطة أداة حادة أثناء عمله الخرابشة: سياسة العزل المنزلي غير المراقبة لحالات كورونا أدت إلى نشر العدوى تعليق دوام مديرية عمل إربد يوم غد لظهور إصابات فيها بكورونا بلدية شرحبيل بن حسنة تعلق دوام موظفيها بسبب إصابة بكورونا الجيش يعلن عن وفاتين و 3 إصابات أثر انزلاق آلية عسكرية بسبب صعوبة الرؤية تسجيل 61 وفاة و4580 إصابة جديدة بفيروس كورونا البدور :فحص "الاجسام المضاده"ضروري لمعرفة" المناعه المجتمعية " و قبل إعطاء المطعوم ... الصفدي يلتقي وزيرة الشؤون الخارجية والاتحاد الأوروبي والتعاون الإسبانية زيادة الطلب على الأحذية والالبسة بعد تنزيلات الجمعة البيضاء لأول مرة منذ انتشار فيروس كورونا..الصحة العالمية تتحدث عن قرب "التخلص من الوباء" العيسوي ينقل تعازي الملك بوفاة الحاج توفيق فاخوري الصفدي: غياب السلام الشامل في منطقة جنوب المتوسط تهديد لأمن أوروبا الصحة : بوادر استقرار في الحالة الوبائية بالمملكة وفيات الجمعة 27-11-2020 الهياجنة: لم ينهار نظامنا الصحي والمستشفيات أدت عملاً ممتازًا 231 مليون دولار تمويل استجابة الأمم المتحدة لدعم لاجئين في الأردن 70% من سكان وادي عربا تحت خط الفقر الطاقة تعلن عن محطات المحروقات المستثناة من الحظر الشامل..اسماء
شريط الأخبار

الرئيسية / اخبار منوعة
الثلاثاء-2020-10-13 04:46 pm

بسبب التعليم عن بُعد... طفل ينتحر بسبب عدم امتلاكه هاتفا ذكيا!

بسبب التعليم عن بُعد... طفل ينتحر بسبب عدم امتلاكه هاتفا ذكيا!

جفرا نيوز- ذكرت وسائل إعلام أن طفلا إيرانيا عمره 11 عاما انتحر لعدم امتلاكه هاتفا ذكيا يستطيع من خلاله مواصلة تعليمه عن بعد في ظل إجراءات الحجر الصحي المفروضة بسبب انتشار وباء كورونا.

وقالت مديرية التربية والتعليم، في مدينة "دير" بمحافظة بوشهر جنوب إيران، إن "الطفل محمد موسوي زادة، انتحر بسبب عدم امتلاكه هاتفا محمولا لمواصلة دراسته".

ومن جانبها نفت وزارة التربية والتعليم في طهران أن يكون سبب انتحار الطفل هو عدم امتلاكه هاتفا ذكيا، وأكدت أنه حصل على هاتف من مدير المدرسة، في حين ذكرت مدرسة الطفل أن "محمود كان يعاني من مشكلات في إرسال الفيديوهات والرسائل الصوتية عبر الهاتف الذي كان بحوزته".

وذكرت وسائل إعلام إيرانية "أن طفلا آخر في الرابعة عشرة من عمره تعرض لجروح الشهر الفائت أثناء عمله في تهريب بضائع في مناطق جبلية وعرة بين إيران والعراق، لتأمين مبلغ لشراء هاتف محمول لتلقي الدروس عبر الإنترنت، ولاقت قصة الطفل تفاعلا واسعا في إيران، حيث تعهد المرشد الإيراني بمعالجة الطفل وإهدائه حاسبا لوحيا ليتمكن من مواكبة العملية الدراسية".


وأفادت تقارير محلية، بإصابة عشرات المعلمين والتلاميذ بفيروس كورونا، أثناء تواجدهم في المدارس بداية العام الدراسي، لكن وزارة التربية والتعليم الإيرانية نفت حصولها على تقارير رسمية بهذا الشأن، في حين قال محمد مهدي زاهدي، عضو اللجنة التعليمية في البرلمان الإيراني، إن "خمسة ملايين تلميذ، تخلفوا عن التعليم لهذا العام، لعدم امتلاكهم هواتف محمولة أو اتصالا بالإنترنت".