تحرير 8 مخالفات لأشخاص لعدم التزامهم بأمر الدفاع 11 في إربد رفع العزل المفروض على بلدة النعيمة في إربد السياحة تعقم مبناها بعد إصابة أحد موظفيها بكورونا تسجيل 57 حالة وفاة و3301 إصابة جديدة بفيروس كورونا سوء التخزين وارتفاع كلف الإنتاج يعيق تصدير الزيت الأردني للخارج إغلاق المبنى الرئيسي لدائرة الأحوال المدنية لمدة يومين وفاة عامل وافد إثر سقوطه من مرتفع في الكرك الصحة ترفض نتيجة فحص "إيجابي ضعيف" لكورونا ببعض المختبرات وفاة اشهر خياطين عمان بعد توثيق قصة حياته بايام الإفتاء تحرم صلاة مصابي كورونا في المساجد نقل نقيب الأطباء السابق العبوس الى المستشفى لاصابته بكورونا تخصيص مستشفى الملكة علياء لكورونا الحكومة تخفض أسعار البنزين تعريفة وتثبت الكاز والسولار تثبيت بند فرق أسعار الوقود في فاتورة الكهرباء وقف استقبال المرضى بعيادات الاختصاص في الخدمات الطبية الملكية بتوجيهات ملكية تسليم 17 مسكناً لأسر عفيفة وزير المياه يتفقد جاهزية السدود وفاة جديدة لطبيب جراء إصابته بكورونا ارتفاع حصيلة وفيات الأطباء في المملكة بسبب فيروس كورونا إلى 8 حالات المستقلة للانتخاب: اليوم آخر موعد للانسحاب من الترشح للانتخابات النيابية
شريط الأخبار

الرئيسية / قضايا و آراء
الخميس-2020-09-24 12:15 am

رسائل أمنية مهمـــة !!

رسائل أمنية مهمـــة !!

جفرا نيوز- كتب محمد داودية
شاب غشيم، ظن انه سينجح في السطو على بنك، وانه سينجو بفعلته، ما دام مُلثما ويقود مركبة لا تحمل لوحة أرقام !!

تمكن اللص من الدخول الى فرع بنك الاتحاد في الجبيهة صباحا قبل وصول الزبائن، وهو يحمل سلاحا روّع به الموظفين وقشقش 2000 دينار ومصع.

تمكن نشامى البحث الجنائي الخبراء المحترفون من تحديد الفاعل والقبض عليه بسرعة قياسية.

انا لا اتوقف عن القول ان بلادنا صلبة قوية وتزداد صلابة وقوة. وانا لا اطلق القول على عواهنه.

كما انني اوجه نصيحة ثمينة لكل من يفكر في خرق القانون: يا بعد كبدي، لا تلعب مع الأمن الأردني !

يحمل القبض على اللص الغشيم رسائل مهمة يوجهها الأمن العام الى الرأي العام الأردني وغير الأردني، تطمئن الأردنيين وغيرهم، مفادها ان الأمن في هذه الديار آخر كمال وتمام.

وان الجريمة لا تُقيّد ضد مجهول في الأردن. ففي تقاليد نشامى ونشميات الأمن العام، الذين يقودهم رجل صنديد، لا يوجد جانٍ مجهول. ولا وجود للجريمة الكاملة. ولا يقف حائل بين يد العدالة الطويلة وكل شرير ومنحرف عن طريق الشرف والحق والقانون.

يحق لنا ان نعتز بشبابنا كفاءات الوطن، الذين بكشفهم الجرائم المرتكبة، يردعون من يفكر في الجريمة. والذين يكشفون من ينفذ افكاره الشريرة ويخرق القانون.

والبحث الجنائي الأردني لا يتوقف عن المراجعة المستمرة لفك ألغاز الجرائم السابقة وجلب مرتكبيها الى العدالة.

فلا توجد ملفات مركونة في الأمن العام.

لقد تجلت صلابة بلادنا وقوتها حين نفّذ حملةُ الشعار والجيشُ الأبيض الأردني واجباتهم بإتقان وسيطرة ومسؤولية لمواجهة وباء كورونا.

ماذا نسمي القوة التي تُمكِّن الدفاع المدني من تنفيذ 9000 عملية انقاذ واخلاء ونقل في يوم واحد في طول البلاد وعرضها.

 وحين تقوم كوادر الأمن العام بعزل مئات البنايات والأحياء في كل انحاء المملكة. وحين تصبح السجون الاردنية المكتظة، المناطق الوحيدة في الأردن النظيفة من الفيروس!!

انها قوة الأمن والطمأنينة الأردنية التي هي نعمة من الله لا تقدر بثمن علينا وعلى بلادنا العزيزة.