طقس خريفي معتدل نصير: نقص الأوكسجين في مستشفى حمزة لم يؤثر على المرضى تعليق الدوام بمدارس في الرمثا وزير التنمية لـ "جفرا" : ضبط 192 متسول والحملة مستمرة الفراية: الحديث عن الحظر الشامل طويل المدة غير صحيح و لا تغيير على ساعات بدء الحظر ليلا مع التوقيت الشتوي الملك والملكة يطمئنان هاتفيا على سلامة المصابين الاردنيين في فرنسا - فيديو تعديلات على أسس التسوية بين المكلفين والضريبة مجلس الوزراء يوجه لتعميم تجربة المركز الشامل للخدمات الحكومية مجلس الوزراء يقر عددا من التشريعات حماية المستهلك توجه نصائح خاصة بجائحة كورونا بدء تشغيل 9 محطات ثابتة مجانية لفحص كورونا في الزرقاء الجيش يحبط محاولة تسلل شخص إلى سوريا استطلاع : أكثر من نصف الأردنيين يثقون بحكومة الخصاونة 39 وفاة و2337 اصابة جديدة بفيروس كورونا جميعها محلية الخدمات الطبية الملكية ستنشئ مستشفيات متنقلة للتعامل مع أزمة كورونا الاستهلاكية المدنية تخفض أسعار 190 سلعة - أسماء احالة اثنين من القضاة على التقاعد وتنزيل درجتي قاضيين وتنبيه وانذار لاثنين واستقالة الآخر الفراية: توقف الحجر الإلزامي على سائقي الشاحنات والإكتفاء بالمنزلي الأغوار الشمالية: تعليق دوام كوادر مدرسة رقية إثر إصابة معلمة بكورونا توقيف 5 أشخاص يشتبه بإساءتهم لمنتفع من ذوي الإعاقة
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار جفرا
الثلاثاء-2020-09-22 01:24 pm

روحي الصفدي متغيب عن الشاشة لأسباب مجهولة.. الحسين لقبه بهوية الأردن..وأغلق الشوارع في السبعينات والثمانينات.. ورحلة عطائه استمرت لأربعة عقود

روحي الصفدي متغيب عن الشاشة لأسباب مجهولة.. الحسين لقبه بهوية الأردن..وأغلق الشوارع في السبعينات والثمانينات.. ورحلة عطائه استمرت لأربعة عقود



جفرا نيوز - موسى العجارمة

" يولد الفنان في مصر ويترعرع في لبنان ويموت في الأردن" هذه حقيقة لا نستطيع نفيها في ظل الإجحاف الذي مس قامات فنية وطنية عريقة كانت رفيقة للمواطن خلال عشرات السنوات وحملت الجواز الأردني بكل شموخ ووقار، إلا أن ظاهرة كسر المجاديف،  ألقت بظلالها على شخصيات ثقافية أفنت عمرها وحياتها بخدمة الوطن.

 القامة الوطنية روحي الصفدي الذي لقبه جلالة المغفور له الحسين بن طلال بـ"هوية الأردن" أين هو اليوم؟ ، ومن المسؤول عن اختفائه؟، تساؤلات نضعها أمام الوسط الثقافي الذي يدار بشكل ارتجالي أسهم بإيقاع الضرر على الفنانين المخضرمين الذي يفضلون الغياب بدلاً من التواجد بأعمال هابطة.

"راكان وابن عجلان" بحسب ما عرفه الجمهور الأردني والعربي بالأعمال المحافظة التي تقدم القيم والتراث والشهامة وتدعي إلى الأخلاق، وسط ابتعاده عن كاميرات الصحفيين والسجادة الحمراء ورفضه لمئات الأعمال التي اعتبرها بالهابطة، تغيب عن الساحة الفنية ولم يعد موجوداً إلا في قلوب محبيه الذي يتذكرونه دائماً.

 
*أين الفنان روحي الصفدي؟!


"جرناس " عندما تعرض للحادث المروع   عام 2016 قضى في المدينة الطبية على سرير الشفاء لمدة تسعة أشهر، وعندما كتب الله له الشفاء راهن العديد من اشباه الفنانين على فشله وعدم قدرته على استئناف عمله من جديد، إلا أنه استطاع العودة للفن عبر مسلسل درب الشهامة الذي تم تصويره في الصحراء.

وارتأى الصفدي بعدم قبول أي عمل هابط لرفضه المطلق بعدم زج إسمه بمسلسلات دون المستوى مع تمسكه بمبادئ رسالته الفنية العريقة التي تحدى بها الوطن العربي وشكل نموذجاً حقيقياً يقتدى به دون لجوئه لصرعات النجومية الممثلة بجلسات التصوير والمقابلات التلفزيونية والتواجد بكثرة في المهرجانات.

 الصفدي متغيب وليس غائباً، في ظل تصدر العديد من المحسوبين على الفن والثقافة، سؤال نضعه أمام الجهات المعنية بالحركة الثقافية، أين نجم المسلسلات البدوية ومن المسؤول عن اختفائه وكيف حاله اليوم؟.

يذكر أن الفنان روحي الصفدي كانت بدايته مطلع السبعينات من القرن العشرين اشتهر بشكل خاص في الأدوار البدوية الأردنية والتي كان أبرزها مسلسل (جلوة راكان) التي حصل فيه على أول بطولة مطلقة في تاريخه الفني و ذلك عام 1980 ونال شهرة في العالم العربي في الثمانينات من خلال ادوار مميزة قام بأدائها.

من أعماله: درب الشهامة، توم الغرة، العزيمة، الوعد، ورق الورد، دموع القمر، وضحا وابن عجلان، رحلة الانتقام، ابن حران، بين الوديان، ساري، راس غليص، آخر المطاف، خط النهاية، جرناس والخرسا،  نهاية مطاف، عرار وعمير، كيف واخواتها، لقاء النشامى، صقر الجبل، الأمانة.