مخزون القمح يكفي استهلاك السوق لنحو 18 شهرا العمل تطلق 5 خدمات إلكترونية جديدة المستقلة : (1350) صحافيا وإعلاميا لتغطية الانتخابات النيابية تحرير 8 مخالفات لأشخاص لعدم التزامهم بأمر الدفاع 11 في إربد رفع العزل المفروض على بلدة النعيمة في إربد السياحة تعقم مبناها بعد إصابة أحد موظفيها بكورونا تسجيل 57 حالة وفاة و3301 إصابة جديدة بفيروس كورونا سوء التخزين وارتفاع كلف الإنتاج يعيق تصدير الزيت الأردني للخارج إغلاق المبنى الرئيسي لدائرة الأحوال المدنية لمدة يومين وفاة عامل وافد إثر سقوطه من مرتفع في الكرك الصحة ترفض نتيجة فحص "إيجابي ضعيف" لكورونا ببعض المختبرات وفاة اشهر خياطين عمان بعد توثيق قصة حياته بايام الإفتاء تحرم صلاة مصابي كورونا في المساجد نقل نقيب الأطباء السابق العبوس الى المستشفى لاصابته بكورونا تخصيص مستشفى الملكة علياء لكورونا الحكومة تخفض أسعار البنزين تعريفة وتثبت الكاز والسولار تثبيت بند فرق أسعار الوقود في فاتورة الكهرباء وقف استقبال المرضى بعيادات الاختصاص في الخدمات الطبية الملكية بتوجيهات ملكية تسليم 17 مسكناً لأسر عفيفة وزير المياه يتفقد جاهزية السدود
شريط الأخبار

الرئيسية / قضايا و آراء
الإثنين-2020-09-21 12:11 am

صالون سياسي مفتوح منذ 40 عامًا

صالون سياسي مفتوح منذ 40 عامًا

جفرا نيوز- كتب:محمد داودية
حافظ فارس النابلسي على تقاليد الصالون السياسي الذي انشأه والده المرحوم سليمان النابلسي (1908-1976) رئيس اول وزارة حزبية اردنية (1956-1957)، لا تزال من المؤشرات الدالة على انفتاح وبنية النظام السياسي الأردني.

حافظ فارس على هذا الصالون السياسي اليومي مشرعا طيلة نحو 40 عاما، كان خلالها يجمع في جنباته اطياف التعددية السياسية المختلفة المتناقضة، التي كانت ربما الحالة التفاعلية الودية الوحيدة في الأردن.

والتي كما يرى الأستاذ مازن الساكت «ما كانت لتجتمع في غير صالون الجاموع فارس النابلسي، لما يمثل من قيم النزاهة والزهد والإرث النبيل».

كانت يومية الصالون تمتد من الساعة السابعة حتى التاسعة صباحا، فتشمل قراءة الصحف والمعلومة والطرفة وتبادل الرأي في احداث الساعة وبالطبع تناول القهوة والشاي (والتين والعنب والتمر حسب الموسم).

كان النقاش يقود احيانا الى دعوة القوى السياسية الى اتخاذ موقف على شكل بيان او نداء او دعوة الى لقاء.

مرت على صالون النائب المحامي ونائب رئيس الوزراء فارس النابلسي صاحب الابتسامة الجميلة الدائمة، والاستقبال الفريد الدافئ، معظم شخصيات الأردن مثل مروان الحمود ورجائي المعشر وجودت السبول ومحمود الكايد.

اما الشخصيات التي واظبت على الحضور شبه اليومي فهم:

ممدوح العبادي وعبد الكريم الدغمي ومازن الساكت وسمير حباشنة وغالب الزعبي وعبدالرحيم العكور وخالد محادين وصالح وريكات وعرفات الأشهب واحمد لطّوف وخالد عرار ومحمد كعوش وممدوح حوامدة ومحمود الشياب وسعيد الكايد ومحمد وحابس العبد اللات ومحمد داودية.

ارتبطت ظاهرة الصالونات السياسية اليومية بالرعيل الأول: سليمان النابلسي، ابراهيم بكر، صلاح ابو زيد، شاهر ابو شحوت ومحمود الموسى العبيدات.

وتنشط الان صالونات سياسية اسبوعية: صالونات مازن الساكت وغالب الزعبي وفهد الريماوي وسهام الخفش ومهدي العلمي وغيرها.

ويمكن التنويه الى دور مكاتب رؤساء مجالس الأعيان والنواب ومكاتب الأحزاب ومقار الجمعيات الثقافية ومكاتب رؤساء تحرير الصحف.

نتوق الى الصالون السياسي الذي يعادل المنتدى الفكري، بالمواصفات الوطنية الوازنة الجاموعية التي حافظ عليها فارس النابلسي (1946-2020).

يرحم الله الوطني النبيل ابو سليمان الذي كان نسيج وحدة.