“عاصفة إلكترونية” تطالب بإعادة رياض الأطفال للعمل طقس خريفي معتدل قرارات مجلس اعتماد مؤسسات التعليم العالي الادارة المحلية تحظر الدعاية الانتخابية على رؤساء المجالس البلدية وأعضائها وموظفيها الخصاونة يهنئ بعيد المولد النبوي الأجهزة الأمنية تستدعي مرشحا في الرمثا تمديد العزل والحظر شامل في "برما" بجرش حتى الأحد الهياجنة: نتائج مبشرة لتطوير لقاح كورونا رئيس هيئة الأركان المشتركة يفتتح المستشفى الميداني العسكري المخصص لمرضى كورونا الملك: اللهم صلّ وسلم على سيدنا محمد الملكة رانيا العبدالله تدعم 100 مشروع قائم ومدر للدخل في محافظات المملكة الأردن ينهي مباحثات مع صندوق النقد الدولي الوطني لحقوق الإنسان يدعو لتشكيل لجنة تحقيق بصور مرضى البشير سمير الرفاعي يعايد الامتين العربية والاسلامية بالمولد النبوي الشريف منظمة الصحة: الأردن يشهد تسارعا في حالات الإصابة الجديدة بكورونا 32 وفاة و3087 اصابة جديدة بفيروس كورونا جميعها محلية إعفاء المهن السياحية في العقبة من رسوم تجديد الترخيص العضايلة وحجازين عضوان في مجلس "إعلام اليرموك" عبيدات: كبار السن هم الأكثر تضرّراً بإصابات كورونا وأغلب الوفيات من هذه الفئة العايد: لا إصابات بكورونا بين الكادر الوزاري واختصار الحظر الشامل على يوم الجمعة حتى نهاية العام
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار الأردن
الأحد-2020-09-20 03:34 pm

الإخوان يستغلون إغلاق المساجد ويستعطفون الناخبين لغايات انتخابية ويحركون ماكنة التحريض على الدولة

الإخوان يستغلون إغلاق المساجد ويستعطفون الناخبين لغايات انتخابية ويحركون ماكنة التحريض على الدولة

 جفرا نيوز – بدأت الحملة الإنتخابية مبكراً في ظل محاولة من بعض أعضاء جماعة الاخوان لحصد شعبية عبر فتح النار تجاه الدولة الأردنية ومؤسساتها الدينية وذلك بمسارعة أعضاء في جماعة الإخوان المسلمين غير الشرعية، منذ ساعات الظهيرة يوم أمس الأول إلى فتح النار تجاه الدولة الأردنية ومؤسساتها الدينية لا سيما وزارة الأوقاف ودائرة الإفتاء العام بذريعة رفضهم إغلاق المساجد بسبب جائحة كورونا.

 وأظهر نشطاء محسوبون على الجماعة الإخوانية المحظورة وجماعة السلفية العلمية المتشددة عداءً واضحاً لا يقل عن عداء التيار الالحادي للمؤسسات الدينية الرسمية، مستغلين قرار إغلاق المساجد لمدة أسبوعين تماشياً مع قرارات وتوصيات الجهات الصحية المعنية بملف كورونا لغايات انتخابية يسعون من خلالها لحصد اكبرعدد من الأصوات تحت عنوان"العاطفة الدينية" التي يمارسونها في الشارع.

وأظهر نشطاء من بينهم اعلاميين من وسائل إعلام إخوانية ونواب اخوان سابقون ومشايخ ينتمون إلى جماعة الإخوان المسلمين غير الشرعية وهم يهاجمون وزارة الأوقاف ويتهمون الوزارة باتهامات باطلة وعدائية، ما يعني أن الجماعة الإخوانية المحظورة تسعى إلى تطبيق رؤية تنظيم داعش الإرهابي بطريقة غير مباشرة في الحث على كراهية الدولة وتكفير صناع القرار ومؤسسات الدولة والقائمين عليها، وهو أمر خطير جدا يجب على الدولة أن تتصدى له وتحاربه، علما أن جماعة الإخوان اعتادت تاريخيا على فصل اي عضو يخرج عن قراراته وتشويه سمعته امام الشارع واتهامه بأبشع الاتهامات معظمها غير أخلاقية، وهو ما حصل مع كبار قيادات الجماعة لمجرد قبوله بتولي مواقع قيادية بالدولة، او اكتشاف بعض الاعضاء لحقيقة الجماعة والرغبة في الانفصال عنها بحجة أن هذا السلوك من الاعضاء يخالف أوامر صناع القرار في الجماعة.

 وتواصل ماكنة الإخوان المحظورة والسلفية المتشددة ضخ الإشاعات والمعلومات المغلوطة والتحريض على الدولة ومؤسساتها الدينية وقادتها من العلماء الاجلاء.