“عاصفة إلكترونية” تطالب بإعادة رياض الأطفال للعمل طقس خريفي معتدل قرارات مجلس اعتماد مؤسسات التعليم العالي الادارة المحلية تحظر الدعاية الانتخابية على رؤساء المجالس البلدية وأعضائها وموظفيها الخصاونة يهنئ بعيد المولد النبوي الأجهزة الأمنية تستدعي مرشحا في الرمثا تمديد العزل والحظر شامل في "برما" بجرش حتى الأحد الهياجنة: نتائج مبشرة لتطوير لقاح كورونا رئيس هيئة الأركان المشتركة يفتتح المستشفى الميداني العسكري المخصص لمرضى كورونا الملك: اللهم صلّ وسلم على سيدنا محمد الملكة رانيا العبدالله تدعم 100 مشروع قائم ومدر للدخل في محافظات المملكة الأردن ينهي مباحثات مع صندوق النقد الدولي الوطني لحقوق الإنسان يدعو لتشكيل لجنة تحقيق بصور مرضى البشير سمير الرفاعي يعايد الامتين العربية والاسلامية بالمولد النبوي الشريف منظمة الصحة: الأردن يشهد تسارعا في حالات الإصابة الجديدة بكورونا 32 وفاة و3087 اصابة جديدة بفيروس كورونا جميعها محلية إعفاء المهن السياحية في العقبة من رسوم تجديد الترخيص العضايلة وحجازين عضوان في مجلس "إعلام اليرموك" عبيدات: كبار السن هم الأكثر تضرّراً بإصابات كورونا وأغلب الوفيات من هذه الفئة العايد: لا إصابات بكورونا بين الكادر الوزاري واختصار الحظر الشامل على يوم الجمعة حتى نهاية العام
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار الأردن
السبت-2020-09-19 11:44 am

الأردنيون يستقبلون فصل الخريف وموجات الحر مازالت تخيم على سماء المملكة

الأردنيون يستقبلون فصل الخريف وموجات الحر مازالت تخيم على سماء المملكة


جفرا نيوز - يبدأ فصل الخريف من الناحية الفلكية في الأردن، يوم الثلاثاء المقبل، وهو أيضًا يوم ظاهرة الاعتدال الخريفي، حيث يتساوى طول الليل والنهار في العالم أجمع، ويبدأ بعد ذلك طول النهار بالتناقص والليل بالتزايد في النصف الشمالي من الأرض.

ويُعتبر فصل الخريف فترةً انتقالية تتغيّر فيها الأجواء و يزداد اضطرابها على العديد من الدول العربية، حيثُ يزداد تعمُق و توغل الأحواض الباردة القادمة من الشمال نحو الجنوب مما يولّد حالات عدم استقرار جوي تعمل على بداية موسم الأمطار فعليّاً في العديد من المناطق العربية، بحسب ما نشره موقع طقس العرب.

كما يُعتبر فصل الخريف،موعداً للأمطار وحالات عدم الاستقرار الجوي في شبه الجزيرة العربية،وانخفاض درجات الحرارة من مستوياتها الأربعينية المُرهقة في الصيف،نحو مستويات أكثر اعتدالاً.

وعاش الأردنيون صيفهم هذا العام وسط أجواء حارة غير مسبوقة لم تشهدها المملكة منذ عقود.

إضافة لذلك تشهد أشهر فصل الخريف عادةً زيادة في وتيرة الإصابات بأمراض الجهاز التنفسي نتيجةً لزيادة تقلُب درجة الحرارة واختلافها، وذلك قبل استقرار الهواء البارد في المنطقة العربية خلال أشهر الشتاء.

كان خريف عام 2010 هو الأكثر حرارة وجفافاً على حد سواء، اذ سيطرت مرتفعات مدارية قوية طيلة الفترة، مما اثرت سلباً وجلبت أجواء مستقرة ورفعت درجات الحرارة على غير العادة.

كما كان خريف 1999/ 2000 من المواسم الأكثر جفافًا، وكذلك تميز خريف 1991/1992 بأن أمطاره كانت اقل من المعدل ودرجات الحرارة فيه أعلى من المعدل، علما أن شتاء 1991/1992 كان من أقوى المواسم الشتوية بتاريخ المملكة.