النسخة الكاملة

رسالة إلى نائب مستقبلي ....لدينا حلم ونملك ثقة

الخميس-2020-09-05 08:40 pm
جفرا نيوز -
جفرا نيوز- الأخ رائد صبحي المحسيري أوجه لك هذه الرسالة وكلي غبطة وابتهاج بعد أن أعلنت النتائج فوزك بمقعد في مجلس النواب عن الدائرة الثانية حيث أقطن وجل عائلتي، وهذا هو السبب في شدة ابتهاجي، أن أصواتنا رفقة الأصدقاء وباقي من اختاروك وزينها اسمك نجحت أخيرا في اثبات شيء ما. أصدقك القول أن هذه المرة الأولى منذ زمن ليس بالقصير أعود فيها للمشاركة في انتخابات ما، بعدما كان الإحباط واليأس من جدوى هذه المشاركة رفيقا لي وللكثيرين غيري، بعدما شهدنا أكثر من خيبة، لا لأن من كنا ننتخبهم لم يحالفهم الحظ، بل على العكس، فمدعاة خيباتنا ان الحظ كان حليفهم لكنه كان خصمنا مما اخترناه. لقد خبرتك شابا يافعا منذ سنوات، حين كنت لما تزل في بداية طريقك العملية، وكانت الحياة تبدو لي بلا سبب للأمل بعدما سدت في وجهي أفاق العمل وضاقت ذات اليد، حتى قابلتك، فمنحتني الفرصة ومحضتني الثقة، ثم، هاأنذا أملك مصيري وامتنانا لا محدود للفرصة التي جعلتني ألتقيك. حين علمت أنك قررت خوض غمار الانتخابات خفت قليلا، خفت أنك مقبل على مغامرة قد تتسبب في تغير الرجل الذي عرفته، أو أن تجرفك السلبيات العديدة في هذا الوسط بعيدا عما انت عليه. لا اخفيك أن نفسي تجاذبتني كثيرا لاتخاذ موقف من ترشحك، بسبب ما تعنيه لي وللكثيرين غيري، حتى التقيتك مرة أخرى بعد غياب، واسترددت تلك الثقة التي تمنحها لكل من يعرفك، تيقنت ان الرجال معادن ومعدنك الحر كان أكثر تمرسا وأشد وضوحا فعزمت أمري. وعاينت رجلا لم يشغفه الكرسي ليتخلى عن مبادئه، بل ذات الرجل الذي يتحرى في خدمة اهله وناسه كل طريق، وكان صلبا صريحا أمام كل من تسول له نفسه استخدام المال لشراء الذمم، ولا عجب لمن يعرفك، ويعرف ثقته بنفسه وايمانه بفطرة الخير لدى الانسان التي يحاول البعض ان يشوهها مستغلا العوز والحاجة. أخي العزيز رائد. أعلم ان حملك ثقيل، وطريقك الجديدة لن تكون معبدة بالورود، بل بالأشواك والصخور والعثرات، ولن أدعوك لأن تنفذ وعودك لأني اعتبر ذلك من نافلة القول لرجل لطالما صدق وعده. لكني أقول لك بأن لدينا حلم، أن تخف وطاة الفقر عن شعبنا، أن يضمحل الفساد عن وطننا، أن نأمن على مستقبلنا ومستقبل أبنائنا، لدينا حلم يعتمد عليك.. نحن خلفك، لتكون مثالا لكلمة الحق وصولة في مواجهة البطل وسنان رمح في رد المظالم عن أهلك في دائرتك، لتسترد لهم حقوقهم وتنهض معهم وبهم. أحد مواطني دائرتك