الطراونة: 65% من الأطباء تلقوا اللقاح 75% من الأردنيين يتقبلون اخذ اللقاح رغم قلة الإقبال عليه الحاج توفيق: ماالفرق بين من يخرج بعد الإفطار او خلال العيد؟ الملك وولي العهد يحييان ليلة القدر بمسجد الهاشمية في عمان وزيرا خارجية الاردن وفلسطين : القدس خط أحمر الخصاونة ينعى وزير الزراعة الأسبق احمد آل خطاب الصفدي : القدس خط احمر .. وسنستمر بالتصدي للاعتداءات والانتهاكات الإسرائيلية الملكة رانيا: نناجيك يا أرحم الراحمين ولي العهد في ليلة القدر: نسأل الله تقبل الطاعات وأن يوفقنا للصالحات تسمم 4 أطفال في البادية الشمالية الشرقية الاحد .. درجات حرارة تتجاوز حاجز الـ 42 درجة في هذه المناطق الحواتمة يأمر بتوقيف ضابط وأفراد تجاوزوا القانون مع أحد منتسبي القوات المسلحة الهندي: الكوادر الصحية أنهت تطعيم جميع العاملين بالقطاع السياحي في فنادق البحر الميت الهلال الأحمر الكويتي يوزع كسوة عيد الفطر على لاجئين سوريين بالأردن استثناء بضائع سورية من حظر الاستيراد ارتفاع نسبة فحوصات كورونا الإيجابية 29 وفاة و601 اصابة كورونا جديدة في المملكة 6516 معلماً تلقوا الجرعة الأولى لمطعوم كورونا الحكومة تدعو الأردنيين الى ترشيد استهلاك الطاقة وتجنب هدرها نحو 10 آلاف حالة كورونا نشطة في المملكة
شريط الأخبار

الرئيسية / قضايا و آراء
الأحد-2020-08-23 12:25 am

توجيهات الملك ستطبق

توجيهات الملك ستطبق

جفرا نيوز-كتب: محمد داودية نجم عن المحاولة الصبيانية لتصوير وباء كورونا بأنه مؤامرة و محاولة تسييس الوباء، استهتارٌ وتراخٍ واستخفاف، الحق بنا ضررا واضحا.
على مدى عدة اسابيع كانت اصاباتنا بالكورونا غير محلية، ليؤدي الإهمال على الحدود الى تزايد عدد الإصابات الناجمة عن مخالطة تجار وسائقين قادمين من البلدان المجاورة، الأمر الذي يستوجب تحديد المسؤوليات بدقة ومحاسبة المقصرين بشدة.
لقد انتقل الوباء بسبب الإهمال من طور الانحسار الى طور الانتشار. وهاهو قلقنا من التفشي يصعد الى السطح.
اثبتت قدراتنا الوطنية الاردنية اننا دولة مؤسسات راسخة، تمكنت بفضل وبفعل اشراف الملك المباشر ومتابعة ادق التفاصيل، من حصار الوباء.
الآن، ثمة احتمال لوقوع سيناريو سيئ، الأمر الذي استدعى تدخل الملك مجددا واصدار توجيهاته للحكومة والأجهزة الأمنية وخلية أزمة كورونا، لـ»تفعيل خطط ميدانية عاجلة لاحتواء موجة الوباء الجديدة».
مرة اخرى، نؤكد اطمئنانا الى ان توجيهات الملك ستطَبَّق، لانه يتابعها بحذافيرها.
ونثق ان ميكانزمات المؤسسات الوطنية، كفؤة وجاهزة لاستعادة زمام المبادرة وإعادة احتواء الوباء.
والشق الذي يغلق دائرة السيطرة هو نحن. نحن بأيدينا ضمان سلامتنا من هذه الجائحة. وضمان استمرار سلاسة الحياة الطبيعية.
وكي لا يُقال نجحت العمليةُ و مات المريض، فإن واجبنا هو ان نتعاون تعاونا كاملا وان نساعد انفسنا للحيلولة دون فرض الحظر الخانق الشامل الذي سيزعزع معيشتنا ويضعضع اقتصادنا ويسحق حياتنا الاجتماعية.
ان اعادة احتواء الوباء ممكنة كليا اذا نحن تعاونا والتزمنا بتعليمات الوقاية والسلامة.
بأمانة، نحن تراخينا !
نحن انتهكنا قواعد السلامة التي طبقتها الصين وفرّطت بها اميركا وايطاليا واسبانيا وامريكا اللاتينية وغيرهما من الدول.
علينا اليوم ان نلتزم الجدية المطلوبة لتنفيذ التعليمات وتدابير الحماية الاحترازية وفي مقدمتها الالتزام بالكمامات والتباعد وعدم الاكتظاظ والتعقيم المستمر والبقاء في البيت الا للضرورة.
لقد نجحت الصين نجاحا كاملا في احتواء الوباء لأنها طبقت عدة قواعد صارمة، ملخصها كلمة: «الانضباط».
في ايدينا ان نيسّر ولا نعسّر على انفسنا، كي لا يتم فرض حظر التجول الذي يسميه العالم «سيناريو القمع» للحيلولة دون تفشي الوباء.