إنجاز 55% من معاملات الجمارك عبر العمل عن بعد إغلاق طريق البحر الميت يومي السبت والأحد العايد: لا قرار الغاء لحظر الجمعة حتى نهاية العام الحالي الخلايلة: ساعة صلاة الجمعة من 11:15 وحتى 12:15 النعيمي: %62 من طلبتنا يواظبون على الدخول لمنصة درسك بشكل يومي التعليم العالي: يوم غد اخر موعد لتقديم طلبات الاستفادة من المنح والقروض الداخلية وفيات الخميس 26-11-2020 توقعات قوية بتساقط الثلوج بالعاصمة اعتبار من الشهر المقبل وهذا الشتاء سيكون الابرد طقس الاردن فرصة لتساقط الثلوج في العاصمة عمان في الايام المقبلة الأشغال تعلن حالة الطوارئ المتوسطة وزير السياحة يتعافى من كورونا صدور النظام المعدل لشمول غير التابعين للمنشآت في الضمان الاجتماعي مدعي عام أمن الدولة يوقف 10 اشخاص من ذوي الاسبقيات الجرمية المختلفة الجمارك تضبط 1565 قضية تقدر بـ 25 مليون دينار منذ بداية العام تعيين غيث الطراونة رئيساً لمجلس إدارة الاذاعة والتلفزيون 18.5% نسبة الفحوصات الإيجابية لفيروس كورونا تسجيل 62 وفاة و 5025 إصابة جديدة بفيروس كورونا الإفتاء: لا يجوز الجمع بين الجمعة والعصر بسبب الحظر صحفيون يؤدون القسم القانوني عملية جراحية لسحب عيارات نارية من بطن مصاب بكورونا
شريط الأخبار

الرئيسية / قضايا و آراء
الخميس-2020-08-22

من مهام النائب الأردني في 2020

من مهام النائب الأردني في 2020

جفرا نيوز -  محمد فؤاد زيد الكيلاني
تشهد الأردن مرحلة انتخابية جديد خلال سنة 2020، والمواطن الأردني يعلق الآمال على هذه الانتخابات بعد خيبات الأمل التي حصلت معه في السنوات السابقة أو من المجالس السابقة، من عدم وقوف النائب مع المواطن في أمور حياتيه يومية.
فالنائب الأردني عليه أن ينظر إلى مصلحة المواطن بشكل مباشر، وهمومه اليومية ومن أهمها أزمة عمان الخانقة التي تسبب له الأرق اليومي، سواء كان من خلال الباص السريع أو الاغلاقات الغير مبررة للشوارع بطريقة يمكن أن تكون غير مدروسة، وجميع المؤسسات التي لها تعامل مباشر مع المواطن فإستراتيجية النائب يجب أن تتماشى مع المواطن، من اجل توفير الراحة له في حياته اليومية.
أمانة عمان تقوم بمهامها لكن هناك أخطاء ترتكبها بشكل مباشر أو غير مباشر، يجب تداركها من قبل مجلس النواب والوقوف على الطريق الصحيح كي يتم تصحيحها، ومن هموم المواطن اليومية البطالة، يجب على النائب محاربة البطالة وإيجاد فرص عمل للأردنيين، وعلى رأس هذه المشاكل محاربة الفقر والبحث عن بدائل كي لا يبقى في الأردن فقراء.
النائب المنتخب في المستقبل عليه أن يراجع قرارات الحكومة بكل حكمة كي يرى ما هو مناسب أو غير مناسب ويقوم بتصحيحه بطريقة علمية وعملية، فالأردن بلد المثقفين ولا يجوز أن يوجه لنا كأردن من أي شخص كان أي انتقاد؛ علماً بان الأردن بلد مضايف ويحوي جميع جنسيات العالم بسبب الحروب التي يعيشونها هذه الفترة.
كثيرة هي هموم المواطن الأردني اليومية يجب المساعدة على التخفيف منها أو حلها إن أمكن، كي يكون النائب عند حسن ظن المواطن، اختيار النائب يجب أن يكون بالشخص المناسب في المكان المناسب، على هذه القاعدة تكون الأردن قد تجاوزت مراحل مهمة من المراحل الصعبة التي نعيشها.
والوضع السياسي العالمي؛ على هذا المجلس النظر بأمور كثيرة تمس الأردن سواء كان من خلال الضغط على الأردن لتطبيق صفقة القرن أو التنازل عن القدس، يجب أن يكون لمجلس النواب التاسع عشر قرارات مهمة وفعالة لتخفيف الضغط على الأردن، سواء كان من خلال مراجعة معاهدة السلام مع الكيان الإسرائيلي والوقوف ضد هذه الهجمة على الأردن.