إغلاق طريق البحر الميت يومي السبت والأحد العايد: لا قرار الغاء لحظر الجمعة حتى نهاية العام الحالي الخلايلة: ساعة صلاة الجمعة من 11:15 وحتى 12:15 النعيمي: %62 من طلبتنا يواظبون على الدخول لمنصة درسك بشكل يومي التعليم العالي: يوم غد اخر موعد لتقديم طلبات الاستفادة من المنح والقروض الداخلية وفيات الخميس 26-11-2020 توقعات قوية بتساقط الثلوج بالعاصمة اعتبار من الشهر المقبل وهذا الشتاء سيكون الابرد طقس الاردن فرصة لتساقط الثلوج في العاصمة عمان في الايام المقبلة الأشغال تعلن حالة الطوارئ المتوسطة وزير السياحة يتعافى من كورونا صدور النظام المعدل لشمول غير التابعين للمنشآت في الضمان الاجتماعي مدعي عام أمن الدولة يوقف 10 اشخاص من ذوي الاسبقيات الجرمية المختلفة الجمارك تضبط 1565 قضية تقدر بـ 25 مليون دينار منذ بداية العام تعيين غيث الطراونة رئيساً لمجلس إدارة الاذاعة والتلفزيون 18.5% نسبة الفحوصات الإيجابية لفيروس كورونا تسجيل 62 وفاة و 5025 إصابة جديدة بفيروس كورونا الإفتاء: لا يجوز الجمع بين الجمعة والعصر بسبب الحظر صحفيون يؤدون القسم القانوني عملية جراحية لسحب عيارات نارية من بطن مصاب بكورونا بدء توزيع بطاقات الجلوس للامتحان التكميلي إلكترونيا الأحد المقبل
شريط الأخبار

الرئيسية / قضايا و آراء
Friday-2020-08-21 09:25 am

من المسؤول؟

من المسؤول؟

جفرا نيوز -كتب نسيم عنيزات
بعد الخسائر التي تعرض لها الاقتصاد الوطني وضربت كل مقوماته بالصميم نتيجة الحظر والاغلاق الذي طبقته الحكومة في النصف الثاني من شهر اذار الماضي واستمر لما يقارب ال 80 يوما بسبب جائحة كورونا التي اجتاحت العالم . وكان قرار الحكومة انذاك حماية للمجتمع والناس من تفشي الفيروس الذي كان حينها مجهولا للكثيرين وقد نجحت الحكومة في السيطرة ومنعت انشاره نتيجة اجراءاتها الصارمة.
 الا ان هذه الاجراءات خلفت كوارث اقتصادية واجتماعية ومعيشية ما زال الجميع يعاني من اثارها . وبعد ما يقارب الشهرين من تصفير الاصابات نعود فجأة الى المربع الاول لا بل الى الاسوأ بتسجيل اعداد وارقام لم نعتد عليها باوقات الذروة والتفشي ، نتيجة اخطاء بشرية وضعف بالاجراءات والتنسيق وكأنك يا «ابو زيد ما غزيت» فمن المسؤول ولماذا وصلنا الى هذا الوضع وتوسيع البؤر التي كان مصدرها الحدود البرية ؟   التي كان من المفروض اننا استفدنا من اخطائنا في الماضي ولنا باحد السواقين عبرة عندما دخل من الحدود دون رقابة او متابعة سليمة ليسبب بعدها ما يقارب ال 80 اصابة .
 لنعود الان ونلدغ من نفس الجحر مرة ثانية وثالثة من حدودي جابر والعمري لدول يتفشى بها الفيروس بشكل كبير. دون ادنى رقابة او مسؤولية من البعض الذين يبدو انهم استهتروا بالوضع كثيرا. واضح ان هناك تساهلا من بعض العاملين على الحدود والمعابر البرية ادت الى عودة تفشي الفيروس بشكل غير مسبوق اضاع جهود الحكومة والناس الذين تحملوا الوضع على الرغم من الاوضاع المعيشية الصعبة . وهنا نتساءل من الذي يتحمل هذه المسؤولية ومن المسؤول عن ضياع الجهود الوطنية والخسائر الاقتصادية؟  سؤال برسم الاجابة .