الاردنيون يتحدون كورونا المشاركة بالانتخابات ستفوق التوقعات المملكة تدخل اجواء الشتاء بِـ "منخفض البحر الأحمر" واولى حبات الامطار الرعدية تتساقط الأسبوع المقبل "الصناعة والتجارة" تكثف الرقابة على المنشآت والمواطنين لضمان الإلتزام بإجراءات السلامة العامة الحكومة تُحدّث قائمة الدول التي تستقبل منها طيرانا منتظما - أسماء "الغذاء والدواء" تواصل حملتها على زيت الزيتون المغشوش وتضبط 85 تنكة في اربد ارتفاع درجات الحرارة خشية الانتقام تمنع تجارا من الشكوى على فارضي الإتاوات العقبة: عودة حركة نقل المسافرين والشاحنات بحرا بين الأردن ومصر خلال أيام تعليق الدوام بمقر هيئة النقل البري ضبط منزل حول لمحطة بيع مياه بالزرقاء أحمد الصفدي...الانتصار لا يكون انتصارا إلا إذا كان في معركة "ثالثة الحيتان" الأمن العام يُلقي القبض على 93 شخصاً من بينهم 3 من المطلوبين الخطرين، في خامس أيام الحملة الأمنية عبيدات: من المحزن "لنا جميعا"، أن لا يكون هناك صلاة جمعة القوائم النهائية للمترشحين خلال يومين الخرابشة رئيساً للجنة تقييم الوضع الوبائي في المملكة الهياجنة أمينا عاما لشؤون الأوبئة بوزارة الصحة 29 وفاة و2648 اصابة جديدة بكورونا 2646 منها محلية العضايلة للأردنيين : شهادتكم بي مصدر اعتزاز ورضى لايفنى الاستئناف تلغي ترشيح النائب السابق طارق خوري الخصاونة وفريقه الوزاري يوقعون ميثاق شرف قواعد السلوك والافصاح
شريط الأخبار

الرئيسية /
الثلاثاء-2020-01-14 05:14 pm

الصقور : تضخم الدين "الخارجي والداخلي" وفرض الرسوم يرفع مساحة الفقر والبطالة

الصقور : تضخم الدين "الخارجي والداخلي" وفرض الرسوم يرفع مساحة الفقر والبطالة

جفرا نيوز -  قال النائب مجحم الصقور في كلمته عن كتلة العدالة، أن الكتلة تدرك حجم التحديات التي تواجه الشعب والدولة الاردنية.
وتساءل الصقور في كلمته خلال جلسة النواب لمناقشة الموازنة العامة، الثلاثاء، عن مدى توافق سياسة الجباية مع الرفاه المعيشي حيث انه لم يعد المواطن تحمل المزيد من الضرائب.
وتابع عندما نتحدث عن الأزمة الاقتصادية نتحدث عن ابرز المخاطر الداخلية ويكفينا الفشل الذريع في كل الحكومات وارتفاع نسبة العجز.
وأكد أن تضخم الدين الخارجي والداخلي وفرض الرسوم يؤدي الى ارتفاع مساحة الفقر والبطالة وتآكل الطبقة الوسطى.
واشار الى ان استمرار الاداء الاقتصادي اذا بقي على حاله سنشهد العديد من ازمات وما تقدمه الحكومة للمعالجة ليس كاف.
وطالب بالتوجه لاعتماد سياسة المشاريع الصغيرة ودعمها وتسويق المنتجات المحلية.
وبين انه ليس بالامكان مناقشة قانون الموازنة وعزله عن التطورات.
وقال "أنظر الى الذين أعدوا هذه الموازنة الهزيلة لا يملكون الى ان يقدموها الا ما هي عليه من ضعف.
وطالب بوضع خطة اقتصادية واضحة المعالم ومن واجب الحكومة ادارة شؤون الدولة وتقوية مؤسساتها وتعاونها مع القطاع الخاص.
وطالب بانصاف متقاعدي الضمان الاجتماعي وصرف مخصصات مستشفى الملك المؤسسة والبالغة أكثر من 70 مليون دينار.
وأشار الى غياب قطاع الزراعة في الموازنة الذي تآمرت عليه كافة الحكومات والذي يعتاش منه أكثر من نصف مليون مزارع لذلك يحق ان يكون له سياسة من الدولة ووقف ملاحقة المزارعين الملاحقين قضائيا.
وأكد انه لا يحمل هذه الحكومة اخطاء الحكومات السابقة وطالب منها فتح ملفات الفساد ومنها ملف سد الكرامة.