مؤسسة المتقاعدين العسكريين تعلن توقفها عن استقبال المراجعين السفير الأردني في فرنسا : نرفض الكراهية ونحث على احترام الأديان إغلاق مديرية التربية و4 مدارس لمدة يومين في معان بسبب كورونا جرش: السماح لسكان برما بالتسوق والتزود بالمؤن غداً الأمن : العثور على جزء من قدم بشرية في منطقة النصر الأردن يدين الهجوم الإرهابي في أفغانستان العايد : فتح بعض المعابر الحدودية البرية للمملكة أمام المسافرين الخميس القادم الصفدي بذكرى الأمم المتحدة: يجب احترام حرمة الأديان ورموزها الحموري: بناء المستشفيات الميدانية يمكن إنجازه خلال أيام لكن لا تتوفر كوادر صحية مدربة الصحة تعلن عن مواقع فحص كورونا بحسب المحافظة والمركز الصحي الأمن العام يوضح تفاصيل الاعتداء على إحدى الكافيهات في محافظة اربد 32 وفاة و1820 إصابة جديدة بكورونا في الأردن العمل: احتراماً لحرية الرأي لن نتابع عدداً من الشكاوى والقضايا "نقابة المعاصر": مردود "الزيتون" على الناتج المحلي بين 100-120 مليون دينار "الصحة": مخزون الأردن من المطاعيم يكفي لـ6 أشهر الأفتاء تستنكر الرسوم المسيئة للرسول سيدنا (محمد صلى الله عليه وسلم ) طبيب أردني في أميركا يقف عند أرقام الاصابات والوفيات بالكورونا في الأردن.. ماذا قال تشكيلات في "الصحة": إنهاء تكليف مديرتي "الأمراض السارية" و"المختبرات" الجرائم الالكترونية تحذر من اعلانات لبضائع ومستحضرات مقلدة عبر مواقع التواصل الاجتماعي جرش: تخصيص مدرسة باب عمان مركز اقتراع لذوي الاحتياجات الخاصة
شريط الأخبار

الرئيسية /
الأحد-2019-12-15 09:22 am

(200) أسرة تعيش على الفوانيس والشمع في الزرقاء

(200) أسرة تعيش على الفوانيس والشمع في الزرقاء

جفرا نيوز - ما زال حي البتراوي الجنوبي في الزرقاء بلا خدمات أساسية من طرق وبنية تحتية وماء وكهرباء منذ فترة طويلة رغم كثرة المطالبات.
وما زالت معاناة 200 أسرة في الحي الذي أنشئ على كتف الزرقاء، قائمة حتى اللحظة، في وضع بدائي لم تصل إليه أبسط مقومات الحياة العادية.
ويطالب الساكنون في الحي ايصال التيار الكهربائي وشبكة المياه لمنازلهم التي اقيمت منذ ما يزيد عن عشر سنوات.
وترفض الجهات المعنية ايصال الخدمات بحجة ان منازلهم على املاك الدولة وانهم لا يستحقون الخدمات ولا يجب ان تصل اليهم لانهم مخالفون للقانون.
وعلى الرغم من صدور قرار من مجلس الوزراء قبل ثمانية اشهر بالموافقة على ايصال الخدمات للمنازل ولغيرها من البيوت القائمة على املاك الدولة الا ان الجهات الرسمية ما زالت بطيئة في تطبيق القانون.
واستقبل محافظ الزرقاء وفدا ضم ما يزيد عن 50 شخصا من ابناء حي البتراوي، وبسط الاهالي مطالبهم وبينوا انهم بنوا المنازل على الاراضي الاميرية لرخص ثمنها وانهم مستعدون لدفع بدل المثل للحكومة.
واكدوا انهم من الطبقة الفقيرة وقاموا ببناء منازل بسيطة للعيش فيها بدلا من العيش بالاجرة مطالبين بتطبيق قرار مجلس الوزراء القاضي بالموافقة على ايصال الخدمات.
ولفتوا إلى انهم ما زالوا يعيشون على «الفوانيس» ويستخدمون «الشمع في حياتهم العامة» ويجلبون المياه من خلال الصهاريج، مطالبين بتعبيد الشوارع الرئيسة في الحي وايصال الخدمات على غرار الاحياء الاخرى في الزرقاء الجديدة.
واستنكر الاهالي امتناع الجهات الرسمية عن تقديم الخدمات لهم مبينين انهم قدموا مذكرة للمحافظ وقع عليها الاهالي طالبوا من خلال ايصال الخدمات لهم على الفور والموافقة على دفع بدل المثل وتطويب المنازل المقامة هناك باسماء اصحابها.
وطالبوا بضرورة شمول الحي بشبكة مواصلات عامة وان يكون هناك باص يصل للحي، مؤكدين ضرورة مكافحة الكلاب الضالة والحشرات وربط الحي مع الطريق العام لشارع السخنة، حيث ان الشارع المشار اليه ما زال ترابيا.
وبين محافظ الزرقاء الدكتور محمد السميران انه سيقوم برفع المذكرة التي تسلمها من الاهالي لوزير الداخلية، مشيرا الى ان المنازل المقامة في هذا الحي معتدية على املاك الدولة وان الجهات الرسمية لا تقوم بايصال الخدمات للمنازل المعتدية على املاك الدولة.
وأضاف ان قرارا صدر عن مجلس الوزراء بايصال الخدمات للمنازل التي اقيمت بعد تاريخ 16-9-2018م وان القرار تحت التنفيذ.