المشاركة بالانتخابات في دائرة التوقعات حالة عدم استقرار تؤثر على الأردن وأمطار رعدية الأسبوع المقبل "الصناعة والتجارة" تكثف الرقابة على المنشآت والمواطنين لضمان الإلتزام بإجراءات السلامة العامة الحكومة تُحدّث قائمة الدول التي تستقبل منها طيرانا منتظما - أسماء "الغذاء والدواء" تواصل حملتها على زيت الزيتون المغشوش وتضبط 85 تنكة في اربد ارتفاع درجات الحرارة خشية الانتقام تمنع تجارا من الشكوى على فارضي الإتاوات العقبة: عودة حركة نقل المسافرين والشاحنات بحرا بين الأردن ومصر خلال أيام تعليق الدوام بمقر هيئة النقل البري ضبط منزل حول لمحطة بيع مياه بالزرقاء أحمد الصفدي...الانتصار لا يكون انتصارا إلا إذا كان في معركة "ثالثة الحيتان" الأمن العام يُلقي القبض على 93 شخصاً من بينهم 3 من المطلوبين الخطرين، في خامس أيام الحملة الأمنية عبيدات: من المحزن "لنا جميعا"، أن لا يكون هناك صلاة جمعة القوائم النهائية للمترشحين خلال يومين الخرابشة رئيساً للجنة تقييم الوضع الوبائي في المملكة الهياجنة أمينا عاما لشؤون الأوبئة بوزارة الصحة 29 وفاة و2648 اصابة جديدة بكورونا 2646 منها محلية العضايلة للأردنيين : شهادتكم بي مصدر اعتزاز ورضى لايفنى الاستئناف تلغي ترشيح النائب السابق طارق خوري الخصاونة وفريقه الوزاري يوقعون ميثاق شرف قواعد السلوك والافصاح
شريط الأخبار

الرئيسية /
الأربعاء-2019-12-04 01:46 pm

هل قرأت قيادة الاحتلال رسائل "سيوف الكرامة 2019" الاردنية ؟

هل قرأت قيادة الاحتلال رسائل "سيوف الكرامة 2019" الاردنية ؟

جفرا نيوز – رداد القلاب
منذ ايام، وجه الجيش العربي، ضربة كبرى إلى عقل الاحتلال الاسرائيلي تمثلت بالمناورة، التي قام بها من خلال تدريبات غير اعتيادية للجيش العربي الأسبوع الماضي، وصفها الاعلام العبري على انها "رسالة سياسية" تأتي على خلفية توتر بين عمان وتل أبيب.
وتعد "المناورة" ضربة "دبلوماسية "إلى عمق مشروع الاحتلال. حيث تمت بهدوء، لكنها حسبت ضمن مجمل الصراع العربي الاسرائيلي، وتحاكي الحرب التقليدية، وتضاف إلى نصر استعادة الباقورة والغمر إضافة إلى معركة الكرامة.
وأجرى الجيش العربي الأسبوع الماضي تدريبات غير اعتيادية تحاكي "غزوا إجنبيا" للمملكة، وسط تصاعد التوتر بين الأردن وإسرائيل، بحضور جلالة الملك عبد الله الثاني التدريب وهو يرتدي الزي العسكري، إضافة الى العديد من كبار المسؤولين والنواب
وأطلق الجيش الأردني على المناورات اسم "سيوف الكرامة 2019"، نسبة الى اسم "معركة الكرامة" في عام 1968 والتي انهزمت فيها اسرائيل أمام القوات المشتركة للجيش الأردني والمقاومة الفلسطينية.
وهدفت المناورات وفقا للإعلان الرسمي، إلى "وقف غزو قوات دروع أجنبية من الغرب" بما في ذلك تفجير جسور نهر الأردن "كي لا تستخدمها قوات العدو ، "وتحاكي معركة دفاعية تهدف إلى وقف غزو البلاد، وبإستخدام العديد من الدبابات والطائرات والمروحيات والعتاد العسكري بهدف تدمير طليعة العدو والجسور التي يمكن استخدامها كنقاط عبور داخل الأراضي الأردنية.
وبنفس السياق، قالت القناة "13" الإسرائيلية، إن التدريبات غير الاعتيادية للجيش الأردني الأسبوع الماضي "رسالة سياسية" تأتي على خلفية التوتر بين عمان وتل أبيب.
وذكرت القناة العبرية، أن الخلافات وصلت إلى ذروتها خلال فترة وجود رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، في سدة الحكم، مشيرة إلى خطورة تدهور العلاقات مع دولة تمتلك إسرائيل معها أطول حدود من بين الدول العربية.
وحذرت، من تعامل نتنياهو مع المملكة، موضحة أن رئيس الوزراء الإسرائيلي يتعامل مع الأردن بـ "استخفاف".
ونقلت صحيفة "هارتس"، إنهم لا يتذكرون تمرينا مشابها خلال العشرين عاما الماضية، واصفين المناورات بـ"حدث غير عادي" يشير إلى عمق الأزمة مع الأردن.
تأتي هذه التطورات في وقت اقترح فيه رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، على تحالف "أزرق أبيض"، توليه منصب رئيس الوزراء لمدة 6 أشهر بهدف ضم غور الأردن إلى إسرائيل.