الملك يؤكد على سيادة القانون وعدم قبول "الواسطة" من أي كان الكسبي يؤكد حرص الحكومة على دعم وتمكين قطاع الإنشاءات والقطاع الهندسي إغلاق محكمة المفرق الشرعية لمدة يومين السماح لأهالي النعيمة بالتسوق غدا لمدة 4 ساعات المواصفات: ضبط 4337 وصلة كهربائية ونقَّاصة مخالفة المؤسسة الاستهلاكية العسكرية تعلن تخفيض أسعار 400 سلعة مختلفة تحديد نقاط صحية لفحص كورونا في معان "التعليم العالي" تعلن نتائج ترشيح الدورة الرابعة للمنح الخارجية للعام 2020 /2021 السفارة الفرنسية: تقديم شكوى بحادثة تعرض أردنيين للاعتداء في أنجيه ونتابع التحقيقات سعيدان يشدد على ضرورة الاستعداد للتعامل مع تحديات الهطولات المطرية والفيضانات ضبط 23 عاملا وافدا مخالفا تعليق دوام موظفي الأمانة أيام السبت حتى نهاية العام الحالي "التربية": شمول 1265 طالباً وطالبة بالمكرمة الملكية لأبناء المعلمين الفايز يلتقي سفير دولة الامارات العربية المتحدة لدى المملكة شركس: توزيع محطات فحص كورونا بناء على الكثافة السكانية.. وفئات معينة تفحص فيها ضبط 150 ألف حبة مخدرة بحوزة شخص أراد نقلها إلى عمّان مسؤول ملف كورونا الهياجنة: لا حظر شاملا الخميس المقبل !! السديري يعلن عن أضخم مشروع: خط سكة حديد بين الاردن والسعودية وجامعة ومستشفى طبي تطبيق "أمان" كشف 1268 إصابة بفيروس كورونا في أسبوع !! الإثنين..أجواء معتدلة في المرتفعات وحارة في باقي مناطق المملكة
شريط الأخبار

الرئيسية /
الأحد-2019-08-25 03:54 pm

مباراة ريال مدريد ضد بلد الوليد.. هل أصبح ملعب سانتياغو برنابيو ”نقمة“ على النادي الملكي؟

مباراة ريال مدريد ضد بلد الوليد.. هل أصبح ملعب سانتياغو برنابيو ”نقمة“ على النادي الملكي؟

جفرا نيوز - ألقى التعادل المخيب للآمال الذي حققه ريال مدريد أمس مع بلد الوليد، في المرحلة الثانية من الدوري الإسباني، بظلال سلبية للغاية على النادي الملكي.
جاء ذلك في ظل الآمال العريضة التي علّقتها جماهير الميرينغي على المدرب الفرنسي زين الدين زيدان، والصفقات الجديدة التي أبرمها النادي في الميركاتو الصيفي، للتخلص من آثار النتائج الكارثية التي مرّ بها النادي الموسم الماضي.
صفقات دون جدوى
وأنفق ريال مدريد ما يزيد على 300 مليون يورو في سوق الانتقالات الجارية، التي لم تُغلق أبوابها حتى الآن في إسبانيا، وكان أبرز تلك الصفقات التعاقد مع النجم البلجيكي إدين هازارد، من نادي تشيلسي الإنجليزي.
إلا أن ضياع نقطتين ثمينتين في بداية الموسم، وأمام بلد الوليد المتواضع الذي نجا بأعجوبة من الهبوط الموسم الماضي، وعلى أرض ريال مدريد وبين جماهيره، أثار مخاوف جماهير الميرينغي مرة أخرى، من تكرار سيناريو الموسم الماضي.
ورصدت صحيفة ”آس" الإسبانية إحصائية سلبية لنادي ريال مدريد في ملعب ”سانتياغو برنابيو" خلال الموسمين الماضيين، اللذين فقد فيهما الريال اللقب لصالح الغريم التقليدي برشلونة.
نتائج سلبية في البرنابيو
وقالت الصحيفة المدريدية، في تقرير نشرته، اليوم الأحد، إن التعادل مع بلد الوليد يعتبر امتدادًا للنتائج السلبية التي حققها ريال مدريد خلال الموسمين الماضيين على ملعب ”سانتياغو برنابيو" في الليغا.
وأضافت: ”أحد أسباب ضياع لقب الليغا في النسختين الأخيرتين هو النقاط التي فقدها الفريق على أرضه، حيث حقق الريال 70.18% فقط من النقاط المتاحة على أرضه في موسمي 2018 – 2019، و2017 – 2018".
وأشارت إلى أن ريال مدريد خسر في الليغا الموسم الماضي 5 مباريات وتعادل في مباراة واحدة، على ملعب ”سانتياغو برنابيو"، مقابل الهزيمة 3 مرات والتعادل 4 مرات في الموسم قبل الماضي على نفس الملعب، وهي النتائج الأسوأ على الإطلاق للريال في العقد الماضي.
وبعيدًا عن الليغا، فقد شهد الموسم الماضي واحدة من أسوأ نتائج ريال مدريد الأوروبية على أرضه، بعد أن خسر أمام أياكس أمستردام الهولندي 1-4 في البرنابيو، ليخرج من دور الـ16 بدوري أبطال أوروبا، رغم أنه انتصر ذهابًا خارج أرضه 2-1.