مرشحون لحضور الامتحان التنافسي للتربية - أسماء طقس الأردن..انخفاض ملموس على الحرارة الأحد وفرصة للامطار الاثنين توجه لاعتماد بطاقة واحدة لجميع «المواصلات» وفيات الأردن الأحد 22-5-2022 الشبول يوضح آلية اصدار أمر دفاع جديد أو تعديل ما هو معمول به حاليا إعلان برنامج الاحتفال بعيد الاستقلال - تفاصيل أسماء مراكز يتوافر فيها مطعوم كورونا الأحد بحث وضع خطة وطنية لتحري جدري القردة على الحدود الجرائم الإلكترونية تناشد المواطنين اتباع هذه التعليمات لتأمين حساباتهم اتحاد العمال يطالب بتوفير إطار قانوني لحل مشكلة العمالة غير المنظمة إزالة منازل في حي الطفايلة الصحة تعمم بخصوص جدري القرود - تفاصيل الحلابات تستقبل حزب "ارادة" توقيف شخص أسبوعا لاعتدائه على خط مياه في ايدون نقابة شركات التخليص: جلالة الملك مصدر الثبات للوطن الضريبة للمواطنين: التزموا لتجنب تزايد الغرامات نصائح للتعامل مع الحالة الجوية.. عدم السباحة في البحر الميت أهمها التربية توضح آلية دوام الطلبة يوم الأربعاء المقبل - تفاصيل الأشغال تحذر من تدني الرؤية الأفقية بسبب الغبار لا إغلاقات على الطرق الخارجية بسبب الغبار
شريط الأخبار

الرئيسية / كتاب جفرا نيوز
الثلاثاء-2022-01-18 09:49 pm

في الإدارة الأردنية فقط

في الإدارة الأردنية فقط


جفرا نيوز- كتب: الدكتور ذوقان عبيدات
في مقالتي السابقة ذكرت نتاجات الإدارة التي تمتلك فائض سلطة و فائض قوة، واليوم نتناول بعض أساليب الإدارة التي تمتلك فائض السلطة. 
فالمدير فائض السلطة يسيطر بحزم ففي أحلامه وأوهامه عقد عديدة يمارسها أو توجه سلوكه نحو الآخرين! لا أقصد أحداً بل نمطاً . فما هذه السلوكات التي يمارسها من ملأ خزاناته و سدوده بفائض السلطة؟
1-اللامبالاة في تحقيق أهداف المؤسسة ورؤاها. فمن يهتم بالتفاصيل ستغيب عنه الرؤية الكلية. ويكون إحساسه بالنصر إذا قضى على خصم أو زميل أومنافس. 
2-الفراغ الكبير. فمن يمتلك الفائض مدعوما ًبالقانون يخضع الجميع، ولا يسمح لأحد بمناقشة، بل لا يرغب أحد في المناقشة، فالغرور السلطوي يتيح للمدير أو الإدارة إخماد الفتن الإنسانية. فيتوفر وقت طويل للتلذذ بقنص الآخرين ولو من باب تشويه الحقائق. 
3-تسخير الإعلام أو الابتعاد الكامل عن الإعلام. فالعمل السري يقرر: حقق حوائجك بالكتمان. ولذلك قد تسمع صراخاً إعلامياً أو صمتاً إعلامياً. وقد لا يعرف الإعلام من هو مدير هذه المؤسسة ولا مهامها. 
4-إدارة فهلوة. فمديرنا حساس، يخشى على سمعته، لذلك يغطي قراره وأخطاءه بالقانون.وما أسهل التحايل على القانون في غاباتنا الأردنية. 
5-إدارة الصبر الاستراتيجي.فالمدير الفائض أو الممتلئ بالسلطة يمارس عملاً انتقائياً للقفز إلى عمل أكثر أهمية. فالوزير الفائض يأمل بالرئاسة، والمدير الفائض يحلم بأمين عام.. وهكذا. فالعمل محطة والدولة عادة ترعى أشبالها حتى الوصول. فهناك من يدعمه ضابط أمن ما، وهناك عشيرة ما،  وهناك من يدعمه مشغلوه أو من أعطوه المنصب ترضية.
6-والمدير الفائض الممتلئ أو الوزير أو أي مسؤول، لن ينعم بالهدوء إلا إذا بقي وحده في المؤسسة دون أي منافس. 
أذكر مديراً قال للوزير:انقل جميع المعلمين وأنا سأنقذ العمل. 
هذه سلوكات أنماط من الإدارات. وقد تكون المقالات القادمة أكثر تحديداً. 
ما رأي اللجنة الملكية الجديدة لتطوير الإدارة؟!!

 
ويكي عرب