سائق يدعي تعرضه لسلب 6500 دينار بعجلون الصحة تكشف أعراض الإصابة بجرثومة شيغيلا اجتماعان عاجلان لرؤساء بلديات مراكز المحافظات الملك وولي العهد يتلقيان برقيات تهنئة بذكرى المولد النبوي الشريف الشمالي: بلاغ 46 يشكل أساسا لتجاوز الجائحة وعدم العودة للخلف نسبة الإصابات التراكمية بين الطلبة بلغت ستة بالألف.. وإغلاق مدرسة حكومية وأخرى تابعة للأونروا العناني: المجتمع الأردني أصبح معقد تجارة عمان تطلق خطا ساخنا لأوامر الدفاع والبلاغات ماهي مرتبة الأردن عالمياً بعدد الإصابات التراكمي لفيروس كورونا ؟ استئناف الدراسة غداً في مدارس عجلون وجرش التي ظهرت فيها إصابات "شيغيلا " - تفاصيل بدء تقديم طلبات المنافسة على المقاعد الشاغرة في تخصصي الصيدلة ودكتور الصيدلة - رابط أجواء غائمة في المرتفعات الجبلية والسهول ومعتدلة في باقي المناطق البلبيسي: لا تراجع عن القرارات التخفيفية ولا اغلاقات ولا تعليم عن بعد صلح عمان تُقرر إسقاط دعوى الحق العام بقضية مسؤولية طبية وصحية الحرارة أقل من معدلاتها بـ5 درجات الثلاثاء اسناد تهمة التسبب بالوفاة لـ6 أطباء بقضية الطفلة لين مهيدات يطمئن الأردنيين على مخزون الدواء شركس: نسجل إصابات بأعمار أقل من السابق وزير العمل يشدد على أهمية التعاون مع القطاع الخاص والنقابات العمالية الوهادنة : الوضع الوبائي مستقر ولا مبرر للإغلاقات
شريط الأخبار

الرئيسية / كتاب جفرا نيوز
السبت-2021-09-25 10:32 am

الصيدلي ترياق الحياة

الصيدلي ترياق الحياة

جفرا نيوز – بقلم الصيدلانية لارا نبيل برقان

أنا أملكُ صيدلية اسمها " بيت الشفاء" ….

أتمنى أن أقدم فيها "كتفًا لنبكي عليه"..أو "ذراعًا لنستند إليها". .

اتمنى أن أقدم "صندوق ابتسامات".. ثلاث مرات باليوم ..قبل الاكل و بعده ؛ أو "زجاجة دموع".. تستخدم عند الحاجة ..

على تلك الرفوف الخرساء الصماء في صيدليتي سأضع كلّ أصوات الدنيا الفرحة و اعلي صوت الموسيقى و الفرح الممزوج بالضحكات .

سأدرج كل ما تتوق إليه تلك النفس البشرية الجافة الحزينة!

مثلاً "حبّة تعاطف" لأولئك الذين ماتت قلوبهم وجعا "شراب مقوٍ للقلب" لتلك القلوب الحزينة المُنكسرة، "لصقات الجروح غير المرئية" لتلك الجروح التي تتركها كلماتهم في أذهاننا.

"حبة أمل" "حبة محبة" "حبة فرح" "حبة تفاؤل"، كبسولة معجزة خالية من مشتقات الخنزير تبعد عنا الحاسدين المنافقين، ابرة انسولين معجزة تحت الجلد تعيد لنا احبابنا الذين فارقونا بالحياة .

أقراص سعادة" تدوم وتدوم وتدوم كبطارية "دوراسيل"، "لمسة حنان" مرة قبل النوم.

" صديق حقيقي " تستخدم عند الأزمات . .و ما اكثرها، "لمة العيلة" تُفعَّل في الأعياد والمناسبات الرسمية، "قارورة ألم" تحفظ بعيدآ عن متناول الأطفال، "مطهر للنفوس المصابة ".

"غسول راحة البال"، يستعمل كل يوم وكل ساعة وعند كل خطبٍ جلل .

" ضمادات البيت الدافئ" لأولئك السابحين في عراء الدنيا وبرودة الحياة و نفاق الفاسدين، " بخاخ ريد مبيد للعلاقات المسمومة "،"غاز طارد للنفاق و المصالح.

"ابر وريدية لنزع الكره و الحقد من دماء البشرية جمعاء ".

وأخيرا وليس آخراً "بخاخ النسيان" للاستعمال الداخلي والخارجي، يستخدم في كل الحالات المؤسفة، لا أثار جانبية معروفة، لاموانع للاستعمال، الجرعة غير محدودة، التأثير عام ومباشر و يستخدم بأي وقت و عند الحاجة و ليس بحاجة لوصفة طبيب .

اخيراً اتمنى لكم زميلاتي الصيدلانيات و زملائي الصيادلة ان تبقوا ترياق الحياة و ان تحيوا حياة كريمة خالية من الاوجاع و الآهاتو العاهات و ان نرتفع بمهنتنا لتبقى من افضل المهن لخدمة الوطن و المواطن و الانسانية جمعاء.

كل عام و صيادلة الاردن و العالم أجمع بالف الف خير.